حلّ لكارثة تلوّث المياه في العالم الاحتجاجات مستمرة في فرنسا الصين تدشن أول فندق بقلب حفرة ضخمة تحت الأرض النزاهة تصدر بيانا حول قضية تلف العملة برشلونة يحدد سعر ديمبلي الحلبوسي يجتمع باللجنتين المالية والحكومية لمناقشة موازنة 2019 القوات الأمنية تعثر على 20 عبوة ناسفة بعملية تفتيش في الانبار الشوارع التي سيتم قطعها امام حركة السير ببغداد اليوم المرور العامة تصدر قرارا بشان السير بالاتجاه المعاكس ايران ترفض مقترح تسلمها أموال الغاز المصدر للعراق بالدینار

مغتصب الاطفال "أبو موس".. مجرم مشمول بالعفو العام يسرد تفاصيل جرائمه

بواسطة عدد المشاهدات : 70
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
حلّ لكارثة تلوّث المياه في العالم
الاحتجاجات مستمرة في فرنسا
الصين تدشن أول فندق بقلب حفرة ضخمة تحت الأرض
النزاهة تصدر بيانا حول قضية تلف العملة
برشلونة يحدد سعر ديمبلي
الحلبوسي يجتمع باللجنتين المالية والحكومية لمناقشة موازنة 2019
القوات الأمنية تعثر على 20 عبوة ناسفة بعملية تفتيش في الانبار
الشوارع التي سيتم قطعها امام حركة السير ببغداد اليوم
المرور العامة تصدر قرارا بشان السير بالاتجاه المعاكس
ايران ترفض مقترح تسلمها أموال الغاز المصدر للعراق بالدینار
الحوثيون يعلنون وقف الهجمات على دول التحالف بقيادة السعودية
نائب يكشف حسم ست وزارات ولم يتبق إلا الدفاع والداخلية
موريتانيا تتأهل لنهائيات الأمم الأفريقية لأول مرة في تاريخها
الأردن ترسل وفد برلماني يزور دمشق للمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة
الحلبوسي يشيد بالدور القطري في إعادة إعمار العراق ويؤكد الألتزام بدعم المستثمرين القطريين
  • مغتصب الاطفال "أبو موس".. مجرم مشمول بالعفو العام يسرد تفاصيل جرائمه

    نشر مجلس القضاء الاعلى، الاربعاء، تفاصيل اعترافات المجرم "ابو موس" الذي يقوم باغتصاب الاطفال وتعذيبهم في منطقتي الشعلة والغزالية، فيما اشار الى انه مجرم كان محكوما بالمؤبد ولكن شمل بقانون العفو العام.

    لم ينكر "أبو موس" ذو الثانية والثلاثين من العمر أي تهمة نسبت إليه، وبرغم أن قاضي التحقيق سأله هل أجبرت على قول أدليت به بإفادتك أجابه بالنفي وأن كل ما قاله حصل بالفعل وصار يتحدث بتفاصيل كل جريمة بعد أن طلب القاضي منه أن يسرد ما حدث.

    وقال "أبو موس" "قبل شهر رمضان الماضي بأيام و حينما كنت في احد شوارع حي الغزالية رأيت طفلين بنت وصبي تحدثت لهما بحجة أني صديق أبوهما وطلبت منهما أن يرافقاني كي اشتري لهما بعض الأشياء وأوصلهما بعد ذلك إلى البيت وبالفعل رافقاني".

    وأضاف "اصطحبتهما إلى مبنى غير مكتمل البناء (هيكل) بالقرب من المنطقة السكنية مارست فعل اللواطة مع الصبي، وبهذا الوقت هربت البنت من المكان تركتها تغادر المبنى ولم ألحق بها وبقيت أكمل ما فعله مع الصبي إلى أن أكملت و قمت بجرحه بمنطقة الدبر بموس حلاقة احمله معي".

    وبعد هذه الحادثة بأيام يكمل "أبو موس"، انه "عندما كنت أتجول بذات المنطقة (الغزالية) رأيت بنتين لم تتجاوز أعمارهن العاشرة، استطاعت إقناعهن وكن شقيقات بأن يرافقاني لشراء كل ما يرغبان به، و توجهت بهن إلى منطقة الهياكل القريبة من المنطقة السكنية"، مشيرا الى ان "الفتيات حاولن الهروب بمجرد وصولنا إلى المبنى لكنني منعتهن وقمت بخلع ملابسهن سوية وتخبئتها، وهممت بمواقعتهن سوية بعد أحكام قبضتي عليهن بالقوة وبمجرد انتهائي كذلك أخرجت موس الحلاقة من جيبي لأجرحهن به بنفس المكان الذي جرحت به الصبي السابق".

    ومرة أخرى ــ يستمر "أبو موس" بإكمال أفادته لقاضي التحقيق انه "بعد أيام وحينما كنت في حي الشعلة رأيت بنتا تمشي لوحدها في الشارع، ونجحت باصطحابها معي ولم أكن أعرف إلى مكان أقصده ووجدت في طريقي مبنى غير مكتمل (عمارة تجارية) فأدخلتها إليها"، لافتا الى "انني كنت أظن أن المبنى خال من السكان، وفور مواقعتي للفتاة قامت بالبكاء والصراخ وأتضح أن هنالك عائلات كانت تسكن بأحد أجزاء البناية وصاروا يهرولون باتجاهنا و كادوا أن يمسكوا بي لولا نجاحي بالفرار".

    وتابع انه "في الحي السكني ذاته استطعت مرة أخرى اختطاف بنت لم تتجاوز السادسة من العمر كانت تمشي بالشارع، واقتدتها إلى مبنى يحتوي على مخازن للبضائع وقمت بمواقعتها ومرة أخرى بعد أن أكملت قمت بجرحها بالموس".

    وأجاب "أبو موس" على سؤال القاضي كم مرة فعلت هذه الجريمة؟ "فعلتها أحدى عشرة مرة،و جميع قصصهن يتشابهن بأخذ فتيات أو الصبيان من الشارع إلى مناطق مختلفة ومواقعتهم بالغصب رغم الأضرار الجسدية التي كانت تلحق بِهم".

    من جانبه أكد قاضي التحقيق في استئناف بغداد الكرخ أن "المجرم كان محكوما سابقا بالسجن المؤبد، إلا أنه أفرج عنه لشموله بقانون العفو العام الذي شرعه مجلس النواب العراقي مؤخرا".

    واعلن مجلس القضاء الاعلى، في 24 حزيران 2018، ان محكمة تحقيق الكرخ صدقت أقوال المتهم الملقب "ابو موس" بعد ارتكابه جرائم بشعة ضد أطفال في العاصمة.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من امنية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha