استمرار اعمال "السمسرة" بمناصب عمادات الكليات بمكتب وزير التعليم العالي بالوثائق: مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي "موظف فضائي" بشهادة مزورة! قاسم الاعرجي يؤدي اليمين الدستوري نائبا في البرلمان انتخاب خالد الجشعمي نائبا لرئيس لجنة النزاهة النيابية طهران تفرج عن الناقلة البريطانية المحتجزة لديها منذ شهرين بعد إستقالة الصجري.. انتخاب العباسي رئيسا للجنة النزاهة النيابية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يلتقي رئيس جمهورية الصين انطلاق البرنامج الاعلامي "من الجنوب" للاكاديمية الالمانية فرع العراق الدفاع النيابية: المهندس سيشغل منصب رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي السعودية تدين تفجير كربلاء

بيان رقم (٩٨) صادر عن :الحركة المسيحية في العراق كتائب بابليون الجناح العسكري

بواسطة عدد المشاهدات : 647
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
استمرار اعمال "السمسرة" بمناصب عمادات الكليات بمكتب وزير التعليم العالي
بالوثائق: مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي "موظف فضائي" بشهادة مزورة!
قاسم الاعرجي يؤدي اليمين الدستوري نائبا في البرلمان
انتخاب خالد الجشعمي نائبا لرئيس لجنة النزاهة النيابية
طهران تفرج عن الناقلة البريطانية المحتجزة لديها منذ شهرين
بعد إستقالة الصجري.. انتخاب العباسي رئيسا للجنة النزاهة النيابية
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يلتقي رئيس جمهورية الصين
انطلاق البرنامج الاعلامي "من الجنوب" للاكاديمية الالمانية فرع العراق
الدفاع النيابية: المهندس سيشغل منصب رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي
السعودية تدين تفجير كربلاء
طائرة مجهولة تقصف موقعا آخر للحشد الشعبي في الانبار
ايران ترسل 2500 متطوع للعراق لتقديم خدمات طبية مجانية لزوار الاربعين
ظريف: نريد ان نحوّل ذكرى بدء الحرب العراقية الايرانية في 22 أيلول الى يوم دعوة للسلام
التربية تسمح للطلبة المتغيبين بأداء الامتحانات
إيران تكشف عن أسلحة جديدة خلال عرض عسكري اليوم
  • بيان رقم (٩٨) صادر عن :الحركة المسيحية في العراق كتائب بابليون الجناح العسكري

    ليكس نيوز - بغداد

     

    الى ابناء شعبي العريــــــق حركة بابليون تأسست للدفاع عن كل مكونات العراق،وليس عن المكون المسيحي فحسب ، ولم يعتبر ولم يؤمن بالاقلية بل الأكثريـــــة في الحب والولاء والانتماء للعراق ، ولا أحد يزاودنا على الموت من أجلـــــه وحشدنا لم يأت اعتباطاً . بل تلبية لنداء كل أمرأة فقدت عزيزها وكل دمعة طفل ذرفت وكل عراقي غيور ...ردي على البعض من من يتباهى بمسيحيتة ويتغنى بأقليتة من النواب وغيرهم .. إذ كان الأجدر بهم، ان يحملوا البندقية ويدافعوا عن العراق لا ان يذهبوا بالخفية للدول الداعمة لداعش وفي الوقت نفسه يتعالون ويتبجحون بعدم الأنتماء للحشد الشعبي ويسترخصون دماء الشهداء المسيحيين التي امتزجت بدماء شهداء العراق الأبطال من شماله الى جنوبه...نحن براءة منكم وديانتنا بعيدة عنكم لأنها علمتنا حب الوطن والدفاع عن المقدسات . ولأن عقيدتنا هي  العراق  اولاً ، دمائنا فداه ، وفداء كل العراقيين وليعلم جميع المتقولين ، إنهم لا يخففوا من وطأة أقدامنا على رؤوس الدواعش ومن يدعمهم بأقاويلهم  وفضائياتهم ومواقعهم المزيفه . وان صنيعهم هذا ماهو الا وساماً على صدورنا   ومقياسا لمدى انتصاراتنا.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    (1 منشور)

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha