بالوثائق: مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي "موظف فضائي" بشهادة مزورة! قاسم الاعرجي يؤدي اليمين الدستوري نائبا في البرلمان انتخاب خالد الجشعمي نائبا لرئيس لجنة النزاهة النيابية طهران تفرج عن الناقلة البريطانية المحتجزة لديها منذ شهرين بعد إستقالة الصجري.. انتخاب العباسي رئيسا للجنة النزاهة النيابية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يلتقي رئيس جمهورية الصين انطلاق البرنامج الاعلامي "من الجنوب" للاكاديمية الالمانية فرع العراق الدفاع النيابية: المهندس سيشغل منصب رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي السعودية تدين تفجير كربلاء طائرة مجهولة تقصف موقعا آخر للحشد الشعبي في الانبار

بدء أعمال مؤتمر التصنيع العالمي في مدينة خيفي الصينية بحضور رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي

بواسطة عدد المشاهدات : 50
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالوثائق: مدير مكتب وزير التعليم العالي والبحث العلمي "موظف فضائي" بشهادة مزورة!
قاسم الاعرجي يؤدي اليمين الدستوري نائبا في البرلمان
انتخاب خالد الجشعمي نائبا لرئيس لجنة النزاهة النيابية
طهران تفرج عن الناقلة البريطانية المحتجزة لديها منذ شهرين
بعد إستقالة الصجري.. انتخاب العباسي رئيسا للجنة النزاهة النيابية
رئيس الوزراء عادل عبد المهدي يلتقي رئيس جمهورية الصين
انطلاق البرنامج الاعلامي "من الجنوب" للاكاديمية الالمانية فرع العراق
الدفاع النيابية: المهندس سيشغل منصب رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي
السعودية تدين تفجير كربلاء
طائرة مجهولة تقصف موقعا آخر للحشد الشعبي في الانبار
ايران ترسل 2500 متطوع للعراق لتقديم خدمات طبية مجانية لزوار الاربعين
ظريف: نريد ان نحوّل ذكرى بدء الحرب العراقية الايرانية في 22 أيلول الى يوم دعوة للسلام
التربية تسمح للطلبة المتغيبين بأداء الامتحانات
إيران تكشف عن أسلحة جديدة خلال عرض عسكري اليوم
الحزبين الحاكمين بالاقليم يضعان شروط تعجيزية لبغداد لإفشال الحوار
  • بدء أعمال مؤتمر التصنيع العالمي في مدينة خيفي الصينية بحضور رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي





    حضر رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي مؤتمر التصنيع العالمي ٢٠١٩، الذي بدأ أعماله اليوم في مدينة خيفي الصينية كضيف شرف بدعوة من نظيره الصيني لي كيشيانغ، الى جانب اعضاء الوفد العراقي من الوزراء والمحافظين والمستشارين.

    وافتتح المؤتمر بكلمة للرئيس الصيني القاها بالنيابة عنه مستشار الدولة، تلتها كلمة لرئيس عام الحزب الحاكم لمقاطعة خيفي الذي رحب في كلمته بحضور رئيس مجلس وزراء العراق عادل عبدالمهدي .

    والقى رئيس مجلس الوزراء كلمة قال فيها " ان حاجة العراق اليوم اكثر من اي وقت مضى الى زخم علاقاته الآسيوية المؤثرة والصينية بوجه خاص بالاتجاه الذي يعيد للعراق دوره الحيوي الفاعل والمؤثر والى شعبه ألقه وحياته الكريمة "،

    كما اعلن خلال الكلمة عن اللقاء الذي سيجمعه مع الرئيس الصيني وقيادات عليا حكومية وحزبية ، ودعا الشركات الصينية والعالمية الى الإسهام بنهضة العراق واعادة بناه التحتية ، وتعهد بضمان تذليل العقبات من خلال لجنة مركزية لتأمين الظروف والفرص .

    وهنأ جمهورية الصين الشعبية بمناسبة الذكرى السبعين لتأسيسها .

    وقبل حضوره افتتاح المؤتمر اطلع رئيس مجلس الوزراء على المعرض المقام في مركز المؤتمرات بمرافقة مستشار الدولة وانغ يونغ.

    وكان رئيس مجلس الوزراء قد تحدث ليلة امس في لقاء مع الوفد الرسمي العراقي ، في مقر الإقامة ، عن أهمية زيارة الصين ووصفها بالمفصلية وان الإعداد لها تم بشكل مبكر وان العلاقات مع الصين واسعة وحجم التبادل التجاري بلغ ٣٠ مليار دولار سنويا لصالح العراق ، مشيرا الى ان هدفنا هو تطوير البنى التحتية التي سترتكز عليها مشاريع الاعمار والخدمات وتطوير الاقتصاد بالاستفادة من الامكانات الكبيرة للصين وتجربتها الناجحة ، وأكد ان العراق الذي عانى طويلا من الحروب والارهاب ، هو جزء من الشرق المزدهر وكانت له عبر التأريخ علاقات متميزة مع الصين والهند ايضا ، مشيرا الى لقائه بالمسؤولين الهنود الذي أثمر عن اتفاق لتفعيل عمل اللجنة العراقية الهندية ، واضاف ان زيارتنا الى الصين ناجحة بتحقيق اتفاق شراكة مدروسة ومجدولة وتمويل واضح وبما هو متحقق من تصدير العراق اكثر من ٧٠٠ الف برميل نفط يوميا والصندوق المشترك مع الصين اللذان يشكلان ضمانة وقاعدة متينة لهذه الشراكة والمضي بتطوير مشاريع البنى التحتية وجميع القطاعات الحيوية الاخرى، وان يأخذ العراق موقعه في مشروع طريق الحرير والربط بين الشرق الأقصى والأدنى ، داعيا الوفد الرسمي للعمل بروح الفريق الواحد خلال اللقاءات والحوارات مع نظرائهم في الجانب الصيني والعمل على تطوير المشاريع العمرانية والخدمية في جميع المحافظات ، وقدم عدد من الوزراء والمحافظين مقترحاتهم بخصوص الزيارة وأهدافها الأقتصادية واولويات المشاريع التي يحتاجها العراق .

     

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha