الخنجر الوهاب والحلبوسي النهاب بسبب شكاوى المواطنين.. وزارة الاتصالات تصدر عقوبات بحق شركة ايرثلنك المؤتمر الوطنيّ يُهنىء بارزاني ويدعو لتحقيق التظافر والتكامل السياسي والاجتماعي وزير الاتصالات يهدد بكشف أكبر شركة تحتكر الانترنيت في العراق دولة القانون تكشف: وزير الاتصالات مرفوض برلمانيا منذ جلسة منحه الثقة! المحطة العالمية تعود من جديد صرحا يتلألأ في قلب بغداد ترامب يستقبل الإيزيدية نادية مراد ويفاجأ بحيازتها جائزة نوبل وزارة العمل توضح ان ضريبة الدخل جزء من ايرادات الدولة وان استقطاعات الضمان حقوق تقاعدية للعمال وزارة التربية تعلن جدول الامتحانات الدور الثاني للمراحل الدراسية كا فة التربية تعلن خطة توزيع الكتب المدرسية للعام الدراسي الجديد

السودان: مقتل 6 بينهم ضابط وإصابة 100 بهجوم على المعتصمين في الخرطوم

بواسطة عدد المشاهدات : 43
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الخنجر الوهاب والحلبوسي النهاب
بسبب شكاوى المواطنين.. وزارة الاتصالات تصدر عقوبات بحق شركة ايرثلنك
المؤتمر الوطنيّ يُهنىء بارزاني ويدعو لتحقيق التظافر والتكامل السياسي والاجتماعي
وزير الاتصالات يهدد بكشف أكبر شركة تحتكر الانترنيت في العراق
دولة القانون تكشف: وزير الاتصالات مرفوض برلمانيا منذ جلسة منحه الثقة!
المحطة العالمية تعود من جديد صرحا يتلألأ في قلب بغداد
ترامب يستقبل الإيزيدية نادية مراد ويفاجأ بحيازتها جائزة نوبل
وزارة العمل توضح ان ضريبة الدخل جزء من ايرادات الدولة وان استقطاعات الضمان حقوق تقاعدية للعمال
وزارة التربية تعلن جدول الامتحانات الدور الثاني للمراحل الدراسية كا فة
التربية تعلن خطة توزيع الكتب المدرسية للعام الدراسي الجديد
واشنطن تستعد لإرسال تعزيزات عسكرية إلى السعودية
صحيفة: عبد المهدي أسس قوة حفظ نظام من 34 الف عسكري لمنع تكرار سيناريو العام الماضي في البصرة
الحشد الشعبي يستغرب من تصريحات العبادي حول اعداده
ظريف يقول على الغرب أن ينهي بيع الأسلحة إلى أشباه صدام
الخارجية العراقية تدين مقتل دبلوماسي تركي ومرافق عراقي في اربيل
  • السودان: مقتل 6 بينهم ضابط وإصابة 100 بهجوم على المعتصمين في الخرطوم





    أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية اليوم الثلاثاء، مقتل 6 أشخاص بينهم ضابط من الجيش، بالهجوم الذي نفذه مجهولون يرجح أنهم من النظام السابق ضد المعتصمين أمام قيادة الجيش وسط الخرطوم.

    وقال مصدر فجر اليوم الثلاثاء، إن 5 معتصمين في أعمار مختلفة، قتلوا متأثرين بإصابات بالرصاص الحي.

    وقالت مصادر طبية من المستشفيات المشيدة داخل مقر الاعتصام إن عدد المصابين في أحداث الاثنين ارتفع إلى 100 مصاب معظمهم بالرصاص الحي.

    واتهم رئيس المجلس العسكري الانتقالي عبد الفتاح البرهان في تصريحات فجر اليوم الثلاثاء جهات وصفها بالمندسة تُطلق النار على المتظاهرين،

    وأضاف عقب صلاة الجنازة على الضابط في القوات المسلحة داخل وزارة الدفاع، أن هناك جهات لم يعجبها ما تم التوصل إليه بين المجلس وقوى التغيير في اجتماع الاثنين وتعهد بالقبض على المسؤولين عن قتل الثوار والقوات المسلحة ومحاسبتهم. وشدد البرهان على أن المسؤلين لن يفلتوا من العدالة. ودعا إلى عدم التصعيد وضرورة ضبط النفس. وأشار إلى جهات لم يسمها تسعى لخلق فتنة بين المجلس العسكري والمعتصمين.

    وفي ذات السياق، أعلنت قوات الدعم السريع أن ما جرى من أحداث في ساحة الاعتصام بالخرطوم، تقف خلفه جهات و"مجموعات تتربص بالثورة بعد أن أزعجتها النتائج التي توصل إليها الاثنين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير".

    وأوضحت أن هذه المجموعات تسللت اليوم إلى ساحة الاعتصام وعدد من المواقع الأخرى وأطلقت النيران على المعتصمين، فضلا عن إحداثها تفلتات أمنية بمواقع أخرى في منطقة الاعتصام وخارجها، كما أنها تحرشت واحتكت بالمواطنين و القوات النظامية التي تقوم بواجب تأمين وحماية المعتصمين

    وأضافت في بيان، أن جهات تعمل جاهدة لإجهاض أي تقدم في التفاوض من شأنه أن يخرج البلاد من الأزمة، كانت وراء الأحداث التي راح ضحيتها 6 أشخاص بينهم عسكري.

    وأعلنت أن قوات الدعم السريع ظلت منذ انطلاق "الثورة المجيدة حريصة كل الحرص على أمن وسلامة المواطنين، ومنذ أن أعلن قائدها نائب رئيس المجلس الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو انحيازه للشعب وحقن دمائه في موقف تاريخي شهده العالم كله، ظلت قواتكم، قوات الدعم السريع على عهدها الذي قطعته، وما تزال تحفظ وتصون أرواح المواطنين الكرام.

    واندلع العنف بعدما قال المجلس العسكري وجماعات المعارضة إنهم اتفقوا على هيكل السلطة للفترة الانتقالية في البلاد.

    وقال ناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين إن "ما حدث في التفاوض اليوم من تقدُّمٍ سدَّد ضربةً موجعةً لبقايا النظام الساقط لا محالة، فدفعها للخروج من أوكارها في محاولة بائسة أخيرة لجر الثوار للعنف وفض الاعتصام بالقوة. ما لم ولن تعلمه بقايا النظام وأذياله الخائبة هو أن من وقف أمامها قبل اليوم وهي في كامل عتادها، قادر على الوقوف في وجهها يومياً شاهراً سيوف السلمية، التي تسدد طعناتها الناجزة لكل من تسوِّل له نفسه العبث بالثورة الممهورة بدماء الشهداء الطاهرة".

    وأضاف" "ندعو الشرفاء من الضباط وضباط الصف والجنود في قوات شعبنا المسلحة للقيام بمهامهم في التصدي للعابثين بمكتسبات الثورة وحماية إخوتهم الثوار، وهو ما أقسموا عليه في شرف الجندية. كما نحمِّل المجلس العسكري المسؤولية في حفظ الأمن وحماية المواطنين ولجم بقايا النظام الساقط وجهاز أمنه ومليشياته وكتائب ظله.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha