الأنبار توافق على طرح محطة كهرباء عكاز الغازية لاستثمار الحكومة تمنح رئيس خلية ازمة نينوى صلاحيات المحافظ المالية نائب كردي يتهم العبادي ومقربين منه باستهداف عبد المهدي بهدف تسقيطه داعش يتبنى هجمات سريلانكا الداخلية توجه بفتح منافذ خاصة لإصدار البطاقة الوطنية لذوي الشهداء القانونية النيابية تقدم مقترحات لمنح جميع الصحفيين رواتب تقاعدية الحكيم : تجويع الشعوب سياسة غير مجدية ولا تحل الخلافات رئيس الجمهورية يشدد على تكثيف الجهود لمحاربة الفساد رفع الكتل الكونكريتية المحيطة بمركز الوليد جنوبي بغداد الحلبوسي يبحث مع نيجرفان البارزاني انهاء المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد

صحيفة لبنانية تكشف رفض السيستاني طلبات لقاء الرئاسات الثلاث

بواسطة عدد المشاهدات : 53
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأنبار توافق على طرح محطة كهرباء عكاز الغازية لاستثمار
الحكومة تمنح رئيس خلية ازمة نينوى صلاحيات المحافظ المالية
نائب كردي يتهم العبادي ومقربين منه باستهداف عبد المهدي بهدف تسقيطه
داعش يتبنى هجمات سريلانكا
الداخلية توجه بفتح منافذ خاصة لإصدار البطاقة الوطنية لذوي الشهداء
القانونية النيابية تقدم مقترحات لمنح جميع الصحفيين رواتب تقاعدية
الحكيم : تجويع الشعوب سياسة غير مجدية ولا تحل الخلافات
رئيس الجمهورية يشدد على تكثيف الجهود لمحاربة الفساد
رفع الكتل الكونكريتية المحيطة بمركز الوليد جنوبي بغداد
الحلبوسي يبحث مع نيجرفان البارزاني انهاء المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد
“شط العرب” يشيد بجهود الحشد في درء خطر الفيضانات
الدليمي: الحصار الأميركي ضد إيران وضع العراق على مفترق طرق
قيادي كردي يكشف عن وجود 500 داعشي قرب مخمور
المهندس يتابع ميدانيا أعمال التحصين من الفيضانات و فتح الطرق البديلة في البصرة
محافظة بغداد تصدر توضيحا بشأن “اسيجة الانتحار”
  • صحيفة لبنانية تكشف رفض السيستاني طلبات لقاء الرئاسات الثلاث

    ليكس نيوز

    كشفت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، السبت، عن رفض المرجع الديني السيد علي السيستاني طلبات من رؤساء الجمهورية برهم صالح والحكومة عادل عبد المهدي والبرلمان محمد الحلبوسي للقاء به، مشيرة إلى أن السيستاني حدد شرطين لانهاء قطيعته مع السياسيين. 

    وقالت الصحيفة في تقرير لها اطلعت عليه “عواجل برس”  إن “رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي، سارعوا إلى طلب لقاءات مع السيستاني، من أجل (نيل رضى المرجع، وكسب شرعية مع بداية الولاية)، إلا أن الجواب كان مخيّباً. إذ اعتذرت المرجعية عن عدم استقبالهم، في موقف أريد من خلاله القول إن (المرجعية تلتمس تحولاً جدياً في أداء الرئاسات الثلاث حتى تشرّع أبوابها مجدداً)”. 

    وأضافت أنه “إذا كان زعيم «التيار الصدري» مقتدى الصدر، وزعيم «تحالف الفتح» هادي العامري، منحا عبد المهدي فرصة عام لمعالجة القضايا الشائكة، فإن مبدأ «المهلة» ينسحب أيضاً على النجف، لكن المدة لن تكون بهذا القدر، «إنما أقل من ذلك» وفق ما تؤكد مصادر مطلعة في حديث إلى الأخبار، موضحة أن (المطلوب تحرك جدي على صعيدين: الأول تحقيق تقدم على المستوى الخدمي يحظى برضى الشعب، والثاني إنجاز خطوات جدية في مكافحة الفساد ومحاسبة الفاسدين)”. 

    وتابعت انه “في حال تحقيق تقدم على هذين المستويين، سيكون ذلك سبباً لـ«قطع صوم المرجعية»، أما الفشل فسيؤدي إلى «إطالة أمد» الامتناع عن إجراء أي لقاءات من هذا النوع، والاكتفاء بلقاء المسؤولين الأمميين بين حين وآخر، وإصدار بيانات تحمل عناوين عريضة مع حثّ القوى السياسية على التزامها”.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha