بالوثيقة.. وزارة الاسكان تمنع توزيع قطع أراضٍ لاعضاء مجلس محافظة نينوى النقل تعيد سيارات "GMC" للعمل في مطار بغداد الدولي المفوضية تناقش تعديل قانون الأحزاب خبير عسكري يكشف قيام الولايات المتحدة باعادة تهيئة داعش الدفاع النيابية تدعو الحكومة للاسراع بارجاع المفسوخة عقودهم في الدفاع والداخلية امانة بغداد تنفذ اول مشروع ستراتيجي يخدم منطقة المعامل الإصلاح يبدي ارتياحه لتقارب الفتح وسائرون ويتفق على رفض التواجد الأميركي التعليم تخاطب مجلس الوزراء لإطلاق إجازات الدراسة بالخارج عمليات بغداد تلقي القبض على اثنين من الخاطفين في بغداد القانونية النيابية تقترح بتشكيل هيئة قضائية مختصة بمسائل الفساد المالي والاداري

بغداد تزود بيروت بكتابين بخصوص الديون اللبنانية

بواسطة عدد المشاهدات : 64
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالوثيقة.. وزارة الاسكان تمنع توزيع قطع أراضٍ لاعضاء مجلس محافظة نينوى
النقل تعيد سيارات "GMC" للعمل في مطار بغداد الدولي
المفوضية تناقش تعديل قانون الأحزاب
خبير عسكري يكشف قيام الولايات المتحدة باعادة تهيئة داعش
الدفاع النيابية تدعو الحكومة للاسراع بارجاع المفسوخة عقودهم في الدفاع والداخلية
امانة بغداد تنفذ اول مشروع ستراتيجي يخدم منطقة المعامل
الإصلاح يبدي ارتياحه لتقارب الفتح وسائرون ويتفق على رفض التواجد الأميركي
التعليم تخاطب مجلس الوزراء لإطلاق إجازات الدراسة بالخارج
عمليات بغداد تلقي القبض على اثنين من الخاطفين في بغداد
القانونية النيابية تقترح بتشكيل هيئة قضائية مختصة بمسائل الفساد المالي والاداري
الداخلية تعين مديرا جديدا بالوكالة لمديرية مرور البصرة
الاسدي يطالب نقيب المعلمين بالاعتذار رسمياً للقوات الامنية والعسكرية
مفتشية الداخلية تضبط منتسباً في فوج طوارئ الأنبار متلبسا بالجرم المشهود
الكهرباء: تشكيل غرفة عمليات مشتركة لإنهاء التفاهمات مع سيمنز وجنرال الكتريك
القطعات العسكرية في محافظتي ديالى وصلاح الدين مستمرة بالعمليات الاستباقية
  • بغداد تزود بيروت بكتابين بخصوص الديون اللبنانية





    بين العامين 1990 و2008، تراكم مبلغ 953 مليون دولار من الديون المستحقة لمؤسسات وأفراد لبنانيين في ذمة الدولة العراقية (من دون احتساب الفوائد). خلال هذه الفترة، جرت أحداث في العراق، من الحصار الأميركي إلى برنامج النفط مقابل الغذاء ثم الاجتياح الأميركي للعراق والصراع السياسي المتواصل على السلطة. بقي الملف عالقاً طوال هذه السنوات. وفي عام 2011، قرّرت المصارف اللبنانية أن تفتح فروعاً لها في أربيل، وكان عليها أن تطبِّق النظام العراقي الذي ينصّ على أن تودع لدى المصرف المركزي العراقي ــــ فرع أربيل، 10% من الموجودات المتوقعة كضمانة للودائع المتوقع جمعها في هذه الفروع. لم تفتح المصارف أي فرع، فيما استولى فرع المصرف المركزي العراقي في أربيل على مبلغ 83 مليون دولار عائدة للمصارف اللبنانية.

    واشارت المعلومات الى أن جزءا من هذه المشكلة وصل إلى الحل، موضحة أن وزير مكافحة الفساد في لبنان نقولا تويني تلقى بصفته مكلفاً رسمياً متابعة ملف الديون اللبنانية في العراق، كتابين من السلطات العراقية. الأول، تعرب فيه هذه السلطات عن التزامها الشروط التعاقدية التي حصلت مع التجار اللبنانيين بين العامين 2003 و2008، إلا أنها تضع الديون السابقة التي تعود لما قبل 2003 في خانة أخرى، وقال تويني إن الدولة العراقية ستطبّق على الديون الأخيرة ما طبقته على الدول الدائنة عن هذه الفترة من خلال العودة إلى نادي باريس. أما الكتاب الثاني، فكان بمثابة تبليغ من السلطات العراقية عن تسديدها دفعة من إيداعات المصارف اللبنانية لدى البنك المركزي العراقي ـــــ فرع أربيل.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha