مجهولون يهددون مدير كهرباء ديالى بالتصفية الجسدية خلال (48) ساعة الكهرباء تصدر بياناً رداً على اقتحام محطة المنصورية في ديالى بـ"دفع" من قيادي بمنظمة بدر نجم أتلتيكو مدريد ينتقد قراراً مثيراً للاتحاد الاسباني في عيد ميلاده.. "هدية روسية" لميسي جاريد كوشنر مستشار ترامب يقول لصحيفة فلسطينية إنه مستعد للعمل مع الرئيس عباس اعتقال مسؤول أمني بإثيوبيا على خلفية محاولة اغتيال آبي أحمد أمريكا تقول إنها ما زالت تعمل على لم شمل 2053 طفلا مع أسرهم القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة اليمنية الـ"PKK" يجمد عملياته العسكرية ضد الجيش التركي لـ24 ساعة بسبب الانتخابات ترامب يؤكد إمكانية حل النزاعات التجارية مع الصين

الاتحاد العراقي لوكالات الانباء يعلن موقفه من أزمة الانتخابات: هذا ما نحذر منه

بواسطة عدد المشاهدات : 25
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مجهولون يهددون مدير كهرباء ديالى بالتصفية الجسدية خلال (48) ساعة
الكهرباء تصدر بياناً رداً على اقتحام محطة المنصورية في ديالى بـ"دفع" من قيادي بمنظمة بدر
نجم أتلتيكو مدريد ينتقد قراراً مثيراً للاتحاد الاسباني
في عيد ميلاده.. "هدية روسية" لميسي
جاريد كوشنر مستشار ترامب يقول لصحيفة فلسطينية إنه مستعد للعمل مع الرئيس عباس
اعتقال مسؤول أمني بإثيوبيا على خلفية محاولة اغتيال آبي أحمد
أمريكا تقول إنها ما زالت تعمل على لم شمل 2053 طفلا مع أسرهم
القتال يقترب من وسط مدينة الحديدة اليمنية
الـ"PKK" يجمد عملياته العسكرية ضد الجيش التركي لـ24 ساعة بسبب الانتخابات
ترامب يؤكد إمكانية حل النزاعات التجارية مع الصين
السعودية تفرض عقوبات وغرامات مالية على من يصور النساء اثناء القيادة
كل ما تريد معرفته عن مباريات اليوم فى كأس العالم
كأس العالم 2018.. مدرب السعودية يطالب لاعبيه بالفوز على الفراعنة
غادة عبد الرازق تؤكد: "ضد مجهول" قصة لم اقدمها من قبل
شيرين عبد الوهاب تؤدي مناسك العمرة برفقة زوجها حسام حبيب
  • الاتحاد العراقي لوكالات الانباء يعلن موقفه من أزمة الانتخابات: هذا ما نحذر منه

     

    اعلن الاتحاد العراقي لوكالات الانباء، اليوم الثلاثاء، عن موقفه من الأزمة السياسية، التي تخص الانتخابات البرلمانية الأخيرة ونتائجها، بعد طعن اغلب الكتل السياسية في نزاهتها.

    وذكر الاتحاد في بيان، تلقته "ليكس نيوز"، انه "بعد بزوغ العهد الديمقراطي الجديد تفائل الشعب العراقي خيرا ورى ان السنوات الاضطهادية قدولت وأسهم بشكل فاعل في تطبيق النضام الديمقراطي من خلال الصورة التي عكست مدى حب العراقيين للحرية والتعبير وكانت صناديق الاقتراع شاهدا حيا في الدورات البرلمانية التي تلت سقوط الصنم ولازال العراقيون يتشبثون بالامل على الرغم من الفراغ السياسي الذي أوجدته السياسات الخاطئة في أدارة الدولة ألاانهم كابروا وجاهدوا للحفاظ على رونق الديمقراطية الحقة وديمومتها لبناء الدولة ومستقبل أجيالها".

    وأضاف انه "كان عزوف المواطنين رسالة شديد اللهجة على رفضهم لما حدث في السنوات الماضية ودرسا قاسيا لبعض السياسيين الذين خذلوا ناخبيهم في الدورات الماضية ولكن الشعب العراقي ينتضر  تصحيح المسار السياسي الذي من شأنه ان يصلح حال البلاد والعباد وقد شهد العراق  قبل اسابيع ثورة بنفسجية اخرى تضاف الى الثورات السابقة وبعد اعلان النتائج   كثر الحديث  وباتت الاتهامات والتقولات لسان حال الشارع العراقي برمته وعلى خلفية تلك الخروقات قرر البرلمان العراقي أعادة العد والفرز يدويا بعد تجميد مجلس المفوضين وابدالهم بتسعة قضاة للاشراف على عملية العد والفرز الذي يضمن حقوق الناخبين والمنتخبين وعلى حين غرة تصاعدة السن الدخان من بعض مقرات ومخازن المفوضية في بغداد وبعض المحافظات مما دفع الشعب العراقي الى الترقب بحذر لماتؤول اليه العملية الانتخابية ومخرجاتها".

    وتابع الاتحاد العراقي لوكالات الانباء "نحن بدورنا كاعلاميين وصحفيين نقف على مسافة واحدة من جميع الكتل السياسية ونتطلع الى تشكيل برلمان وحكومة لادارة الدولة تختلف عن سابقاتها من خلال تفعيل القوانين وأحقاق الحق وان تكون حكومة وبرلمان يعمل للعراق وشعبه بعيدا عن التطرف والانحياز والمكتسبات وماحدث قبل ايام لايختلف عن الاعمال الارهابية التي تسعى أدخال البلاد في خندق الاقتتال الطائفي والفئوي وبطرق جديدة لايحمد عقباها ان الشعب العراقي يدرك تماما حجم المخططات التدميرية الدولية والاقليمية التي تستهدف الدولة العراقية ونضامها الجديد".

    وشدد "يهيب الاتحاد العراقي لوكالات الانباء بأبناء الشعب المجاهد بتفويت الفرصة على المتربصين بأمن وأستقرار البلاد وان يكون عنوانا شامخا للتأخي والوئام وايضا على السياسيين الذين لم يكسبوا ود الشعب وخسروا رهاناتهم عليهم ان يتقبلوا الحقائق والنتائج ويكونوا عونا لبناء العراق بالابتعاد عن التهويل والتضليل والتسقيط وكفا حربا اعلامية تجر البلاد الى نتائج غير مرضية ولاتخدم المصالح العلياء للوطن فأن الشعب العراقي ينتظر بفارغ الصبر مايصبوا اليه في حق العيش الرغيد والامن والاستقرار في ضل برلمان وحكومة عادلة وقوية تنصر المضلوم وتقتص من الضالم تحت وطئة القانون".

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha