مقتل طبيبة سورية وطفلتها.. وتمثيل بشع بجثتيهما الدفاع المدني تعتزم تطبيق “خطة طوارئ” للتقليل من الحرائق نائب كردي: بغداد واربيل اوقفتا مفاوضاتهما إلى ما بعد الانتخابات مفوضية الانتخابات تصدر العديد من العقوبات بحق المخالفين لنظام الحملات الانتخابية اغلى "خزان مياه" في العراق بكلفة مليار دينار أوروبا ترحب بقرار كوريا الشمالية بوقف تجاربها النووية ترامب يزور بريطانيا منتصف العام مقتل موظف في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن اجتماع غير رسمي لمجلس الامن الدولي المنقسم حول سوريا في مزرعة سويدية نائية اتفاق لخروج مقاتلين معارضين من منطقة القلمون قرب دمشق

مفتشو الأسلحة الكيمياوية سيدخلون دوما الأربعاء

بواسطة عدد المشاهدات : 16
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مقتل طبيبة سورية وطفلتها.. وتمثيل بشع بجثتيهما
الدفاع المدني تعتزم تطبيق “خطة طوارئ” للتقليل من الحرائق
نائب كردي: بغداد واربيل اوقفتا مفاوضاتهما إلى ما بعد الانتخابات
مفوضية الانتخابات تصدر العديد من العقوبات بحق المخالفين لنظام الحملات الانتخابية
اغلى "خزان مياه" في العراق بكلفة مليار دينار
أوروبا ترحب بقرار كوريا الشمالية بوقف تجاربها النووية
ترامب يزور بريطانيا منتصف العام
مقتل موظف في اللجنة الدولية للصليب الاحمر في اليمن
اجتماع غير رسمي لمجلس الامن الدولي المنقسم حول سوريا في مزرعة سويدية نائية
اتفاق لخروج مقاتلين معارضين من منطقة القلمون قرب دمشق
هل ينتظر العراق "زلزالاً مدمراً" خلال الفترة القادمة ؟
تنفيذ ممارسة امنية في ذي قار لتأمين المراكز الانتخابية
مخطط لسرقة بطاقات الناخبين بمحافظة نينوى في هذا الموعد
الكشف عن حقيقة التحاق قوات ايزيدية بتشكيلات وزارتي الدفاع والداخلية
المنافذ الحدودية تعلق على "إغلاق" منفذ سفوان
  • مفتشو الأسلحة الكيمياوية سيدخلون دوما الأربعاء





    سمحت روسيا لمفتشي الأسلحة الكيمياوية في سوريا، بعد خمسة أيام من وصولهم، بدخول موقع الهجوم المشتبه به الأربعاء، بحسب ما تقوله روسيا.

    وكان الفريق قد وصل إلى سوريا السبت، لكنه منع من الوصول إلى دوما.

    وأعرب مسؤولون من الولايات المتحدة عن مخاوف من أن تكون روسيا قد عبثت بالموقع، في الوقت الذي حيل فيه بين المفتشين وسبل دخول دوما.

    وتنفي سوريا وحليفتها روسيا أي مسؤولية لهما عن الهجوم، وتدعي روسيا أنه "مدبر".

    ويقول نشطاء على الأرض في سوريا إن الهجوم أودى بحياة أكثر من 40 شخصا، وأصاب مئات آخرين كانوا يختبئون في مخابئ تحت الأرض في المدينة خوفا من القنابل.

    وتشير لقطات الفيديو، وشهادات شهود العيان إلى أن الغاز تسرب إلى المخابئ، وأدى إلى خنق الضحايا.

    وردا على الهجوم شنت الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا غارات عسكرية على منشآت قيل إنها لأسلحة كيمياوية سورية.

    وقالت روسيا وسوريا إن هناك "قضايا أمنية يجب التعامل معها" قبل السماح لمفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية بدخول موقع الهجوم المشتبه به، بحسب ما قاله أحمد أوزومجو، المدير العام للمنظمة.

    وعرضت سوريا على المفتشين - بدلا من ذلك - 22 شاهد عيان قالوا إنهم كانوا في مكان الغارة وإنهم يمكن أن يحضروا إلى دمشق لمقابلتهم.

    ومع وصول المفتشين إلى الموقع الأربعاء، سيكون قد مر على حدوث الهجوم 11 يوما. ويتوقع أن يجمع المفتشون عينات من التربة وبعض العينات الأخرى التي تساعدهم في تحديد أي مادة كيمياوية استخدمت في الهجوم.

    وقال السفير الأمريكي في هولندا، كينيث وورد، في اجتماع منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في لاهاي يوم الاثنين إن هناك مخاوف من أن تكون القوات الروسية قد عبثت بالموقع خلال فترة تأخير المفتشين.

    ونفى وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أي تدخل أو تلاعب بالأدلة، قائلا في مقابلة مع بي بي سي: "أؤكد أن روسيا لم تعبث بالموقع".

    وأضاف أن الأدلة التي قدمها الغرب عن الهجوم الكيمياوي "تعتمد على تقارير إعلامية وعلى مواقع التواصل الاجتماعي"، وأنها "عمل مدبر".

    وفي حادث منفصل الثلاثاء، أفادت وسائل إعلام سورية باختصار بأن وسائل الدفاع في البلاد ردت على هجوم صاروخي فوق مدينة حمص الغربية.

     

    ونفت الولايات المتحدة وإسرائيل، كلتاهما، شن أي غارات، ثم أشارت تقارير في وقت لاحق إلى أن أنظمة الدفاع الجوي السورية ربما تكون قد عملت عن طريق الخطأ.انتهى/آ.س/ 

     

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha