الصدريون يحضرون لاحتجاج "غاضب" ببغداد غداً حزب كردي: بارزاني بقى مهيمناً على حكومة الإقليم ونتوقع عودة المظاهرات مكتب المالكي عن فوز الاصلاح بمحافظ بغداد: سنری من ينتصر قريبا دعوات لكردستان الى تسليم "الدواعش" بعد حوادث هروب السجناء تحالف الصدر: الفاسدون يستعدون لسرقة وبيع درجات التربية برلماني يناشد الصدر بالتدخل لانهاء اتفاق بين "سائرون والحكمة" نواب يقدمون طلبا الى رئاسة البرلمان لتحديد مدة اداء اليمين الدستوري عالي نصيف تكشف: مفتش عام قام باستقطاع ٤٠٠ متر من ملعب للأطفال كأرض سكنية الحشد الشعبي يرد على اتهامات أميركية له بتهريب النفط نائب عن النصر: الفياض مازال مرشحا للداخلية

التغيير: تراجع جماهير الاتحاد الوطني والديمقراطي بسبب الفساد

بواسطة عدد المشاهدات : 99
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الصدريون يحضرون لاحتجاج "غاضب" ببغداد غداً
حزب كردي: بارزاني بقى مهيمناً على حكومة الإقليم ونتوقع عودة المظاهرات
مكتب المالكي عن فوز الاصلاح بمحافظ بغداد: سنری من ينتصر قريبا
دعوات لكردستان الى تسليم "الدواعش" بعد حوادث هروب السجناء
تحالف الصدر: الفاسدون يستعدون لسرقة وبيع درجات التربية
برلماني يناشد الصدر بالتدخل لانهاء اتفاق بين "سائرون والحكمة"
نواب يقدمون طلبا الى رئاسة البرلمان لتحديد مدة اداء اليمين الدستوري
عالي نصيف تكشف: مفتش عام قام باستقطاع ٤٠٠ متر من ملعب للأطفال كأرض سكنية
الحشد الشعبي يرد على اتهامات أميركية له بتهريب النفط
نائب عن النصر: الفياض مازال مرشحا للداخلية
الأمن النيابية: سنقاتل في البرلمان لاخراج الأميركان
ائتلاف العبادي يكشف عن مفاوضات لإعادة توزيع الوزارات
نائبة عن القانون: الجميع تخلى عن الفياض حتى كتلته باستثناء المالكي
التقرير السنوي للجنة حماية الصحفيين وتركيا "أسوأ سجان في العالم"
نائب عن صلاح الدين يكشف غالبية المحطات تخلط المياه مع الوقود بنسبة 50%
  • التغيير: تراجع جماهير الاتحاد الوطني والديمقراطي بسبب الفساد

    اكدت حركة التغيير الكردية ،اليوم الاربعاء، إن اجتماعات الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين لم تعد تخيفنا، فيما أشارت الى ان القاعدة الجماهيرية لهذين الحزبين تراجعت “بسبب الفساد”.

    وذكر عضو اعلام حركة التغيير سالار تاوكوزي إن “القاعدة الجماهيرية للاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي الكردستانيين تراجعت نتيجة الازمات التي خلفاها لشعب كردستان وتورطهما الهائل في الفساد الاقتصادي والاجتماعي والعلمي والقضائي”.

    وأضاف البيان، أن “صورتهما (الحزبين) بدت جلية للعالم على المستويين الداخلي والخارجي لاسيما بعد اطلاع الحكومة على ملفات فسادهما اثناء تدقيقها قوائم رواتب الموظفين في الاقليم”،مشيرا الى انه “بفضل مواقع التواصل الاجتماعي تعرف الناس عليهم أكثر، فلم يعد المواطنون يؤمنون بما تقول تلك الأحزاب”، مؤكداً ان “الاهم من ذلك ان هنالك ارادة عراقية واقليمية ودولية لإنهاء او تحجيم دورهم في المشهد السياسي”.

     

    وأوضح، ان “الذين يجتمعون مع الحزب الديمقراطي من قيادة الاتحاد الوطني لا يمثلون حزبهم برمته لان هنالك ارادة قوية ضد أرائهم داخل الحزب، وسيؤثر مؤتمر الاتحاد الوطني على مكانة هؤلاء حزبيا وجماهيريا”. 

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من سياسية

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha