مجلس الوزراء يصدر عددا من القرارات في جلسة اليوم العبادي: موازنة 2019 ستشهد تبعات أمنية اقل الجوية يتجه صوب البصرة استعدادا للنهائي الآسيوي زلزال بدرجة 5.6 يضرب الصين إيران: واشنطن لا تستطيع قطع الانترنت عن بلادنا ترجيحات نيابية بعقد جلسة مسائية يوم غد للتصويت على الوزارات المحسومة وفد سوري سيصل العراق قريبا لبحث فتح معبر البوكمال العثور على أجزاء من جثة خاشقجي الرئيس التركي يوجه خمسة تساؤلات للسعودية بخصوص مقتل خاشقجي أردوغان يقترح محاكمة المتهمين الـ18 بمقتل خاشقجي في اسطنبول

غوتيرش يدعو لمحاسبة المسؤولين عن مجزرة زردنا في إدلب

بواسطة عدد المشاهدات : 73
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
  • غوتيرش يدعو لمحاسبة المسؤولين عن مجزرة زردنا في إدلب

     




     

    دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى التحقيق في مقتل مدنيين في إدلب شمالي سوريا إثر الاشتباكات والهجمات العنيفة التي تشهدها المنطقة مؤخرا، ومحاسبة المسؤولين عنها.

    وأعرب غوتيريش في بيان عن "قلقه العميق"، ودعا إلى "إجراء تحقيق كامل في الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها". وأشار الأمين العام في بيانه إلى أن إدلب تعتبر جزءا من اتفاق "خفض التوتر" الذي تم التوصل إليه في أستانا، ودعا ضامنيه إلى الوفاء بالتزاماتهم.

    وشدد الأمين العام على المحنة الخطيرة التي يعيشها ما يقدر بـ 2.3 مليون شخص في محافظة إدلب، 60% منهم مدنيون توجهوا إليها من مناطق أخرى بسبب النزاع، وكان آخرهم من الغوطة الشرقية.

    ودعا الأمين العام إلى "وقف فوري للأعمال القتالية وحث جميع الأطراف على احترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي، بما في ذلك حماية المدنيين والبنية التحتية المدنية".إ

    لا أن المنظمة الدولية أشارت في وقت سابق إلى أنها لم تتمكن من تحديد المسؤولين عن الهجوم، الذي أودى بحياة 45 شخصا.

    من جهته قال ما يسمى "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، إن 44 شخصا بينهم ستة أطفال قتلوا في قصف جوي "يرجح أنه روسي" استهدف يوم الجمعة منطقة سكنية وسط بلدة زردنا في ريف إدلب الشمالي.

    إلا أن وزارة الدفاع الروسية نفت صحة الأنباء التي روجها "المرصد" و"الخوذ البيضاء" عن مشاركة الطيران الروسي في غارات على بلدة زردنا في محافظة إدلب السورية، مؤكدة أنها لم تنفذ أي ضربات جوية في محافظة إدلب السورية خلال شهر يونيو الحالي، "حسب المعلومات المتاحة، خلال الـ24 ساعة الماضية، دارت معارك طاحنة في البلدة المذكورة في محافظة إدلب، بين مجموعة كبيرة من مقاتلي جبهة النصرة وجيش الأحرار استخدمت فيها أسلحة مدفعية ثقيلة".

    وتسيطر "هيئة تحرير الشام" على الجزء الأكبر من محافظة إدلب مع وجود فصائل إسلامية أخرى. وتشهد إدلب وريفها اقتتالا عنيفا بين الفصائل المسلحة فضلا عن عمليات اغتيال تطال قادة الفصائل، في صراع على مناطق النفوذ في إدلب.

     

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من اخبار

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha