الأنبار توافق على طرح محطة كهرباء عكاز الغازية لاستثمار الحكومة تمنح رئيس خلية ازمة نينوى صلاحيات المحافظ المالية نائب كردي يتهم العبادي ومقربين منه باستهداف عبد المهدي بهدف تسقيطه داعش يتبنى هجمات سريلانكا الداخلية توجه بفتح منافذ خاصة لإصدار البطاقة الوطنية لذوي الشهداء القانونية النيابية تقدم مقترحات لمنح جميع الصحفيين رواتب تقاعدية الحكيم : تجويع الشعوب سياسة غير مجدية ولا تحل الخلافات رئيس الجمهورية يشدد على تكثيف الجهود لمحاربة الفساد رفع الكتل الكونكريتية المحيطة بمركز الوليد جنوبي بغداد الحلبوسي يبحث مع نيجرفان البارزاني انهاء المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد

العلم يحذر من الجانب المظلم لتقنيات الإنجاب الحديثة

بواسطة عدد المشاهدات : 144
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الأنبار توافق على طرح محطة كهرباء عكاز الغازية لاستثمار
الحكومة تمنح رئيس خلية ازمة نينوى صلاحيات المحافظ المالية
نائب كردي يتهم العبادي ومقربين منه باستهداف عبد المهدي بهدف تسقيطه
داعش يتبنى هجمات سريلانكا
الداخلية توجه بفتح منافذ خاصة لإصدار البطاقة الوطنية لذوي الشهداء
القانونية النيابية تقدم مقترحات لمنح جميع الصحفيين رواتب تقاعدية
الحكيم : تجويع الشعوب سياسة غير مجدية ولا تحل الخلافات
رئيس الجمهورية يشدد على تكثيف الجهود لمحاربة الفساد
رفع الكتل الكونكريتية المحيطة بمركز الوليد جنوبي بغداد
الحلبوسي يبحث مع نيجرفان البارزاني انهاء المشكلات العالقة بين اربيل وبغداد
“شط العرب” يشيد بجهود الحشد في درء خطر الفيضانات
الدليمي: الحصار الأميركي ضد إيران وضع العراق على مفترق طرق
قيادي كردي يكشف عن وجود 500 داعشي قرب مخمور
المهندس يتابع ميدانيا أعمال التحصين من الفيضانات و فتح الطرق البديلة في البصرة
محافظة بغداد تصدر توضيحا بشأن “اسيجة الانتحار”
  • العلم يحذر من الجانب المظلم لتقنيات الإنجاب الحديثة






    كشفت دراسة أميركية جديدة،  إلى أن النساء اللاتي يلجأن إلى تقنيات إنجاب حديثة مثل الحقن المجهري ربما يكن أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون تشوهات خلقية مقارنة بغيرهن اللاتي لم يواجهن أي مشاكل تتعلق بالخصوبة.

    ويربط العلم منذ وقت طويل بين العقم وزيادة مخاطر إنجاب أطفال غير مكتملي النمو وتقدم هذه الدراسة دليلا جديدا على ذلك.

    وتوصلت الدراسة إلى أن من يواجهن مشاكل تتعلق بالخصوبة يكن أكثر عرضة بنسبة 39 بالمئة لإنجاب أطفال غير مكتملي النمو فيما تصل نسبة زيادة هذه المخاطر بسبب تقنيات التلقيح إلى 79 بالمئة.

    وأظهرت الدراسة أيضا أن النساء "ضعيفات الخصوبة" أو من واجهن صعوبة في الإخصاب يكن أكثر عرضة بنسبة 21 بالمئة لإنجاب أطفال بعيوب خلقية مقارنة بمن أنجبن دون مشاكل.

    وعندما درس الباحثون مرحلة الحمل التي يولد فيها الطفل وجدوا أن المواليد لأمهات عانين من مشاكل خصوبة أو استخدمن التلقيح الصناعي كن أكثر عرضة للإصابة بالتشوهات الخلقية وأمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض المعدية ومشاكل الجهاز التنفسي.

    وقالت جودي ستيرن من مركز دارتماوث-هيتشكوك الطبي "نعتقد أن الظروف الصحية المتعلقة بضعف الخصوبة لدى الأم هي السبب الأكبر وراء الولادة غير الحميدة".

    وأضافت في رسالة بالبريد الالكتروني "من المهم تذكر أن حجم أي زيادة في المخاطر صغير للغاية... لا نتحدث عن فروق كبيرة في معدلات الحالات المرضية".

    ويستمر الحمل عادة حوالي 40 أسبوعا ويعتبر أن المواليد بعد 37 أسبوعا قد أكملوا فترة الحمل.

    وفي الأسابيع التالية على الولادة عادة ما يعاني الأطفال المبتسرون من مشكلات في التنفس والهضم. ويمكن أن يواجهوا كذلك تحديات أطول أمدا مثل ضعف الإبصار أو السمع أو الإدراك بالإضافة إلى مشاكل اجتماعية وسلوكية.

    ودرس الباحثون بيانات 336705 أطفال ولدوا لأمهات يتمتعن بالخصوبة في الفترة من 2004 إلى 2010 و5043 مولودا لأمهات عانين من مشاكل خصوبة و8375 مولودا لأمهات استخدمن التلقيح الصناعي.

    وقالت لوجان سبكتور، الباحثة في كلية الطب، بجامعة مينيسوتا ولم تشارك في إعداد الدراسة،  "أظهرت الكثير من الأبحاث أن الأطفال الذين ولدوا بعد عمليات تلقيح صناعي كانوا أصغر حجما ويولدون في وقت مبكر من الحمل ويعانون من عيوب خلقية أكثر من المواليد الطبيعيين... لكن من أوجه القصور الشائعة في هذه الدراسات هي صعوبة الفصل بين أثر أسلوب علاج الخصوبة والمشكلة الخفية المسببة لضعف الخصوبة".

     

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من طب وعلوم

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha