الخطوط الجوية تنفي سقوط احدى طائراتها احالة ملف مواقع التلوث الاشعاعي في البصرة الى النزاهة البرلمان المصري يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر شؤون اللاجئين: 420 الف تلميذ عراقي وافغاني يدروس في ايران العبادي لجهاز مكافحة الإرهاب: كونوا على استعداد فالمنطقة قد تتعرض لهزات جديدة القبض على 3 ارهابيين وتدمير مضافتين لـداعش في الحويجة البعيجي: إخراج القوات الأجنبية من أولويات البرلمان والحكومة المقبلة الحلبوسي يستعد لجولة عربية وأوروبية بالأرقام.. النتائج النهائية لانتخابات برلمان الاقليم المحكمة الاتحادية توضح أحكام الاعتراض على المقعد النيابي

الخاسرون في الانتخابات

بواسطة عدد المشاهدات : 114
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الخطوط الجوية تنفي سقوط احدى طائراتها
احالة ملف مواقع التلوث الاشعاعي في البصرة الى النزاهة
البرلمان المصري يمدد حالة الطوارئ 3 أشهر
شؤون اللاجئين: 420 الف تلميذ عراقي وافغاني يدروس في ايران
العبادي لجهاز مكافحة الإرهاب: كونوا على استعداد فالمنطقة قد تتعرض لهزات جديدة
القبض على 3 ارهابيين وتدمير مضافتين لـداعش في الحويجة
البعيجي: إخراج القوات الأجنبية من أولويات البرلمان والحكومة المقبلة
الحلبوسي يستعد لجولة عربية وأوروبية
بالأرقام.. النتائج النهائية لانتخابات برلمان الاقليم
المحكمة الاتحادية توضح أحكام الاعتراض على المقعد النيابي
تنديد دولي بمقتل خاشقجي ومطالب بمعاقبة المتورطين
"مراسلون بلا حدود" تدعو للضغط على السعودية وعدم منحها "رخصة قتل" الصحفيين
العفو الدولية تشكك في حيادية التحقيق السعودي بمقتل خاشقجي
دمشق تدعو الأمم المتحدة محاسبة التحالف الدولي
المنتجات النفطية تخصص مليوني لتر من (الكاز) لمزارعي نينوى ضمن خطتها السنوية
  • الخاسرون في الانتخابات









    نوري حمدان

    هل على الخاسرين في الانتخابات اثبات فشل العملية الانتخابية واتهام الفائزين بالتزوير؟

    كفل القانون للخاسرين وغيرهم مراقبة الانتخابات وتقديم الاعتراضات والطعون وحتى الاتهام بالتزوير على ان تقدم ما يبرر ذلك في بيانات الى المحكمة المختصة التي تنظر بها وتكون قرارتها قطعية لا إستئناف فيها، لماذا المشرع وضع للمحكمة الحق في القرار القطعي دون حق الاستئناف؟ الجواب هو بتقديري كي لا تتعطل العملية السياسية ويقع البلد بفراغ دستوري، اذا هل من الصحيح ان يكون المزور مشرع؟ ان عدم اثبات التزوير في الانتخابات ممكن ان يكون بسبب ضيق الوقت، ومن الممكن التمكن منها لاحقا ثم تقديمها للمحكمة، لكن هل تتقبل المحكمة دعوة من هذا النوع وهي مشمولة في قانون خاص (قانون الانتخابات)؟ وهل يحاكم المزور بعد حصوله على الحصانة الدستورية؟

    المتهمون بالتزوير ابرياء حتى تثبت ادانتهم، وان لم تثبت وصودق على شرعيتهم، يحق لهم مقاضات متهميهم ومطالبتهم بالتعويض لما لحق بهم ولاحزابهم من تشهير، اذا بهذه الحالة ماذا سيفعل الخاسرون؟ هل سيتقبلون الخسارة بروح رياضية؟ ام سيستمرون في اعتراضهم وطعنهم واتهامهم؟

    نفترض ان الخاسرين لم يتمكنوا من تقديم الادلة القاطعة الى المحكمة المختصة، ولم يتمكنوا من الحصول على قرار الغاء او اعادة الانتخابات بل حتى اعادة فرز وعد يدوي لمحطة واحدة، ماذا سيقولون لجمهورهم؟ القضية لم تكن عندهم قانونية وقضائية فقط بل هي سياسية شعبية تنظيمية.

    ماذا عليهم ان يفعلوا؟

    عليهم لملمة شتاتهم التي تبعثرت اثر صدمة الاعلان عن خسارتهم، وتوحيد صفوفهم، وترك الشعارات وراء ظهورهم التي لا تغني ولا تشبع من جوع، واذا ارادوا ان يبرروا لجمهورهم خسارتهم باصرارهم على تزوير الانتخابات، يمكن ان تكون ردود فعلهم عكسية، بل تزيد احباط جمهورهم احباطا، انظروا الى المستقبل واستعدوا الى الانتخابات المحلية المقبلة، وتأكدوا ان لا يوجد فائز في الانتخابات التشريعية، فالفائز هو من يحصل على الخمسين زائد واحد، فجميع الحاصلين على مقاعد في البرلمان سيقدمون التنازلات من برامجهم لتحقيق التحالفات وتشكيل حكومة متعددة الاطراف لم تكن كما اراد جمهورهم.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من مقالات

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha