بالوثيقة.. مجلس الانبار تطالب بتفعيل شرطة الاداب لردع المتحرشين مكافحة الارهاب ينفذ عملية في وادي الشاي بكركوك عضو بالنزاهة النيابية يعلن استكمال إجراءات استجواب وزير النفط المفوضية تؤشر ارتفاعا بجرائم الاتجار بالبشر في البصرة صالح وعبد المهدي يناقشان الارتقاء بمستوى الخدمات ويبحثان المستجدات العربية والاقليمية القوات الامنية تعزز تواجدها في مناطق شرقي الفلوجة الحكيم: لاعذر لأي طرف سياسي ان لم يكن على قدر المسؤولية الصدر يُذكّر بإنتهاء مهلة الستة اشهر: افلا يكفيكم صراعا العراق وروسيا يبحثان عدة ملفات وتسهيل الرحلات الجوية البرلمان يوافق على طلب لتصحيح خطأ اداري ارتكبته حكومة العبادي

الخاسرون في الانتخابات

بواسطة عدد المشاهدات : 283
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
بالوثيقة.. مجلس الانبار تطالب بتفعيل شرطة الاداب لردع المتحرشين
مكافحة الارهاب ينفذ عملية في وادي الشاي بكركوك
عضو بالنزاهة النيابية يعلن استكمال إجراءات استجواب وزير النفط
المفوضية تؤشر ارتفاعا بجرائم الاتجار بالبشر في البصرة
صالح وعبد المهدي يناقشان الارتقاء بمستوى الخدمات ويبحثان المستجدات العربية والاقليمية
الحكيم: لاعذر لأي طرف سياسي ان لم يكن على قدر المسؤولية
القوات الامنية تعزز تواجدها في مناطق شرقي الفلوجة
الصدر يُذكّر بإنتهاء مهلة الستة اشهر: افلا يكفيكم صراعا
العراق وروسيا يبحثان عدة ملفات وتسهيل الرحلات الجوية
البرلمان يوافق على طلب لتصحيح خطأ اداري ارتكبته حكومة العبادي
السجن 6 سنوات لمدان أحرق مدرسة في ‏مدينة الصدر
شرطة كركوك توضح إنفجار تازة
اليوم.. مباراة واحدة في ممتاز الكرة
الفتح: المالية النيابية من حصتنا والإصلاح خرق الاتفاقية فتأخر الحسم
العصائب: النظام السعودي عاد ليكرس وحشيته واجرامه من جديد
  • الخاسرون في الانتخابات









    نوري حمدان

    هل على الخاسرين في الانتخابات اثبات فشل العملية الانتخابية واتهام الفائزين بالتزوير؟

    كفل القانون للخاسرين وغيرهم مراقبة الانتخابات وتقديم الاعتراضات والطعون وحتى الاتهام بالتزوير على ان تقدم ما يبرر ذلك في بيانات الى المحكمة المختصة التي تنظر بها وتكون قرارتها قطعية لا إستئناف فيها، لماذا المشرع وضع للمحكمة الحق في القرار القطعي دون حق الاستئناف؟ الجواب هو بتقديري كي لا تتعطل العملية السياسية ويقع البلد بفراغ دستوري، اذا هل من الصحيح ان يكون المزور مشرع؟ ان عدم اثبات التزوير في الانتخابات ممكن ان يكون بسبب ضيق الوقت، ومن الممكن التمكن منها لاحقا ثم تقديمها للمحكمة، لكن هل تتقبل المحكمة دعوة من هذا النوع وهي مشمولة في قانون خاص (قانون الانتخابات)؟ وهل يحاكم المزور بعد حصوله على الحصانة الدستورية؟

    المتهمون بالتزوير ابرياء حتى تثبت ادانتهم، وان لم تثبت وصودق على شرعيتهم، يحق لهم مقاضات متهميهم ومطالبتهم بالتعويض لما لحق بهم ولاحزابهم من تشهير، اذا بهذه الحالة ماذا سيفعل الخاسرون؟ هل سيتقبلون الخسارة بروح رياضية؟ ام سيستمرون في اعتراضهم وطعنهم واتهامهم؟

    نفترض ان الخاسرين لم يتمكنوا من تقديم الادلة القاطعة الى المحكمة المختصة، ولم يتمكنوا من الحصول على قرار الغاء او اعادة الانتخابات بل حتى اعادة فرز وعد يدوي لمحطة واحدة، ماذا سيقولون لجمهورهم؟ القضية لم تكن عندهم قانونية وقضائية فقط بل هي سياسية شعبية تنظيمية.

    ماذا عليهم ان يفعلوا؟

    عليهم لملمة شتاتهم التي تبعثرت اثر صدمة الاعلان عن خسارتهم، وتوحيد صفوفهم، وترك الشعارات وراء ظهورهم التي لا تغني ولا تشبع من جوع، واذا ارادوا ان يبرروا لجمهورهم خسارتهم باصرارهم على تزوير الانتخابات، يمكن ان تكون ردود فعلهم عكسية، بل تزيد احباط جمهورهم احباطا، انظروا الى المستقبل واستعدوا الى الانتخابات المحلية المقبلة، وتأكدوا ان لا يوجد فائز في الانتخابات التشريعية، فالفائز هو من يحصل على الخمسين زائد واحد، فجميع الحاصلين على مقاعد في البرلمان سيقدمون التنازلات من برامجهم لتحقيق التحالفات وتشكيل حكومة متعددة الاطراف لم تكن كما اراد جمهورهم.

    • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
    • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
    • نسخة نصية نسخة نصية

    المزيد من مقالات

    Add to your del.icio.us Digg this story StumbleUpon Twitter Twitter Post on Facebook :شارك على

    كلماته الدلالية:

    لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

    إكتب تعليق

    • عريض
    • مائل
    • خط بالأسفل
    • إقتباس

    الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

    Captcha